إدارة المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة تعقد اجتماع بالعاملين بالمركز

عقدت إدارة المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة اجتماعاً صباح اليوم الخميس الموافق لـ 21/2/2019م  بالعاملين بالمركز. وذلك عقب الاجتماع الذي عقده السيد وزير التربية عماد العزب يوم الأربعاء في 20/2/2019م مع مدراء الإدارة المركزية في وزارة التربية.
أكدت كفاح الحداد مديرة المركز على عدة نقاط هامة كان السيد الوزير قد عرضها مستنداً لما ورد في كلمة السيد الرئيس أمام مجالس الإدارة المحلية وله علاقة بالثوابت الوطنية وقيمة الإنسان من خلال انتماءاته، حيث أكدت أن تحليلات كلمة السيد الرئيس تعني تنفيذ كل جهة لتلك العبارات حسب واقعها الميداني ونحن من خلال واقعنا التربوي ومن خلال منهجنا فإننا نعمل على تقديم خبرات تضم أنشطة تعمل على تنمية الإحساس بالمسؤولية والثقة بالنفس كما تعمل على تكريس المهارات الحياتية والسلوكيات ومفهوم المواطنة.
منوهةً الى أن العمل على دليل المهارات الحياتية في مرحلة الطفولة والذي بدأ فيه المركز جاء في التوقيت الصحيح حيث يتماهى مع المتغيرات الإيجابية الحالية لجهة مصلحة العمل المنظم والمسؤول والهادف.
كما تناولت النقطة الأهم الواردة في كلمة السيد الرئيس بالنسبة للأطفال وهي الحذر من خطورة الانترنيت وكل وسائل التواصل الاجتماعي.
مؤكدة على أهمية عمل المركز وما يقدمه من خلال مشروع التشجيع على القراءة وعلى أهمية الكتاب في حياتنا، و أن المبادرات التي يتضمنها هذا المشروع تعمل على تشجيع الطفل وأهله على الابتعاد عن كل الوسائل المتعلقة بالانترنت.
كما تحدثت عن المؤتمر الوطني الأول لوزارة التربية والذي ستقدم فيه كل جهة ورقة عمل وذلك من منطلق عملها وبالتأكيد فإن ورقة عمل النهوض بواقع الطفولة المبكرة وتنميته أخلاقياً واجتماعياً واقتصادياً ووطنياً من نصيب المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة مؤكدةً على ضرورة الإسراع في إعداد دليل المهارات الحياتية والمعايير بهدف متابعة النتائج وصدقها وتطبيقها على الشريحة الموجودة لدينا في المركز أو أي شريحة من رياض أطفال أخرى.
تحدثت عن وجوب التوسع والانفتاح على شرائح أكبر لنستطيع أن نخدم الجرحى وذوي الشهداء وذوي الإعاقة ووجوب التنسيق والتشبيك مع جهات أخرى إيماناً منها بأهمية ونجاح العمل الجماعي .
وهذا ما نقوم به من خلال “المكتبة المتنقلة” والذي شمل أطفال جمعية رعاية الأطفال المصابين بالشلل الدماغي ونتائجه الإيجابية على الأطفال.
مؤكدةً على أهمية إيجاد طرق جديدة مناسبة متل محاضرات ونشرات توعويه وأي أنشطة للتعاون مع الأهل والحد والحذر من خطورة الانترنيت.
أيضاً تحدثت عن المؤتمر الإقليمي والجهات المشاركة وكيفية الاستعداد والتحضير له .
وقبل نهاية الاجتماع أكدت مديرة المركز على ضرورة تنفيذ المهام الموكلة لكل دائرة وأنه سيكافئ كل من أنجز عمله وسيعاقب كل مقصر.

انتهى الاجتماع بتقديم مقترحات عمل جديدة من شأنها تطوير عمل المركز .

[images cols=”three” lightbox=”true”]
[image link=”12286″ image=”12286″]
[image link=”12287″ image=”12287″]
[image link=”12288″ image=”12288″]
[image link=”12289″ image=”12289″]
[/images]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جديد المركز