“تَعلَّم لتكُن”… العزب : لا وجود للإنسان دون علم “

خلال افتتاحه ورشة العمل حول مناقشة ما تم تنفيذه من توصيات المحور السابع من مؤتمر التطوير التربوي /واقع رياض الأطفال وآفاق تطويرها /، مع الجهات العاملة في مجال الطفولة المبكرة جميعها التي عقدت في وزارة التربية – المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة.
وزير التربية عماد موفق العزب أكد أهمية مرحلة رياض الأطفال للنهوض بواقع التعليم في سورية، وتوحيد الخبرات التعليمية في مرحلة رياض الأطفال بمستوياتها الثلاثة في مختلف الرياض السورية، وتنمية الخبرات المهنية لمربيات رياض الأطفال في أثناء الخدمة، وإدراج السنة التحضيرية من رياض الأطفال (الفئة الثالثة ) في السلم التعليمي الإلزامي، مطلقاً شعار ” تَعلَّم لتكُن” لأنه لا وجود للإنسان دون علم، مبيناً أهمية التشاركية مع الجهات المعنية برياض الأطفال، والمركز الوطني لتطوير المناهج التربوية، ومركز القياس والتقويم التربوي، ومديرية التوجيه… وتعزيزها، مشيراً إلى وجوب وضع مناهج اللغة الانكليزية لمرحلة رياض الأطفال من خلال مصفوفة متكاملة وفق أسس ومعايير محددة، ووضع دليل مهارات وبطاقات تقويم، وتشكيل فرق فرعية في كل محافظة مهمتها وضع بطاقات تقويم تتوافق مع المنهاج.

[images cols=”three” lightbox=”true”]
[image link=”12512″ image=”12512″]
[image link=”12513″ image=”12513″]
[/images]

جديد المركز