الطفل والتنمر

التنمر: هو شكل من أشكال الإساءة والإيذاء الذي يمارسه طفل أو مجموعة من الأطفال  على طفل آخر بقصد وبصورة متكررة، ولها أشكال كثيرة كالتهديد، أو التعدي عليه بالضرب أو الألفاظ الجارحة، أو تصرفات تزعج الطفل بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.

إن أكثر أساليب التنمر لدى الأطفال الصغار وخصوصاً الذين يبلغون من العمر 4 سنوات أو أقل هو التنمر الجسدي ( الضرب والركل والصراخ).

هل كل المضايقات تنمر؟

بالتأكيد لا.. خاصة إذا كانت تتم بين الأطفال عن طريق الدعابة والمرح، لكن إذا كان الكلام جارحاً ومقصوداً ومتكرراً ويزيد عن الدعابة ويستخدم فيه المتنمرون قوتهم الجسدية عند ذلك تتحول إلى” تنمر”.

وعليه هناك ثلاث معايير تجعل السلوك تنمر وهي:

ما هي علامات تعرض طفلي للتنمر؟

في بعض الأحيان قد لا تكون العلامات ظاهرة ولكن إذا كانت بعض العلامات والاشارات الآتية واضحة فقد تصبح إنذاراً بأن هناك مشكلة ما:

  1. آثار جسدية ليس لها سبب مقنع (الجروح والكدمات )خاصة لو كانت متكررة.
  2. عدم رغبة الطفل بالذهاب إلى الروضة، أو التواجد في التجمعات الاجتماعية.
  3. ضياع متكرر لأشيائه دون مبرر، أو اختفاء أشياء من المنزل.
  4. يذكر الطفل كلمات تعبر عن شعوره بالوحدة.
  5. تغير واضح في سلوكه ( توتر، تعلق زائد بالأهل ، العادات اليومية).
  6. العدوانية أو سلوكيات سلبية غير مبررة.
  7. التغير في أنماط النوم والأكل.
  8. شكوى بدنية ليس لها سبب طبي (صداع ، وجع بطن، صعوبة في النوم)، وشكوى من مظهره أو من المكان الجديد.
  9. البدء بممارسة التنمر على الآخرين (الأخوة).

كيف أشجع طفلي على الحديث إذا شعرت أنه يتهرب من إخباري بما يجري؟

يمكن البحث عن فرصة لفتح حديث، فمثلاً يمكن اختيار مشاهدة فيلم عن التنمر وانتهاز الفرصة لسؤال الطفل عما يعتقد أن البطل يشعر به تجاه ما يتعرض له وما هو التصرف الذي يراه سليماً من وجهة نظره، ثم المتابعة بأسئلة أخرى مثل: هل شاهدت شيئاً كهذا في الواقع؟ هل تعرضت أنت وأصدقائك لشيء مشابه لهذا؟

كيف أعلم طفلي التعامل مع التنمر؟

يحتاج الأطفال في سن (3-4) سنوات إلى البدء في تعلم ما يمكنهم القيام به حين يكون الشخص غير لطيف معهم، فأحياناً يكون الايذاء هادئ وخفي مما يجعل الأمر طبيعياً قبل تعرضه للتنمر:

  1. امنح طفلك الشعور بالأمان وتجنّب الحديث معه بلغة فظّة أو بأسلوب الأمر والنهي، فكلما كنت قريبا من مستوى الطفل العقلي، كلما شعر بالارتياح للحديث عن أي موضوع أو مشكلة تواجهه.
  2. علمه أن قول الحقيقة والإبلاغ عن الإساءة هو من الشجاعة.
  3. أخبره أنه إذا قام شخص بمضايقته وقال له(( لا تخبر أحد)) فاعلم أنه يفعل شيء ‏خاطئ.‏
  4. انصحه بأن يبقى بعيداً عن الأطفال اللذين يؤذون الاخرين، حتى لو كانوا من الشخصيات المرحة.
  5. إذا كان خائفاً من التعرض للإيذاء أنصحه أن يحاول تجنب أن يكون بمفرده لوقت طويل في مكان لا يوجد فيه رقابة من شخص كبير يثق به.

كيف أتصرف مع طفلي في حال تعرضه للتنمر؟

  1. استمع له حتى النهاية دون التسرع بالحكم، ثم اشكره على إخبارك لأن هذا هو التصرف الصحيح.
  2. أظهر تجاوباً وتعاطفاً مع ما يشعر به، تمالك نفسك مهما كان الأمر صعباً أو كانت التفاصيل مخيفة بالنسبة إليك لأن الموضوع شاق عليه، وربما لو رآك متوتراً سيخاف من اخبارك التفاصيل.
  3. لا تقم أبداً بلوم الطفل، أو تقول له أشياء مثل ((لماذا لم تخبرني في وقت سابق))، أو ((سبق وأن قلت لك دافع عن نفسك)) أو ((لابد وأنك فعلت لهم شيئاً حتى جعلتهم غاضبين منك)) لأن ذلك يمنعه من التحدث إليك مرة أخرى.
  4. حاول أن تجمع أكبر قدر من المعلومات عن أطراف المشكلة عن طريق الأسئلة (اسأل واسمع أكثر مما تتكلم وتحكم).
  5. طمئنه بأنك بجانبه وبأنكما ستواجهان هذه المشكلة سوياً.
  6. قم بمتابعة طفلك بانتظام بشأن خطتك وكيف تسير الأمور.
  7. لو شعرت أن المشكلة أثرت بشكل خطير على طفلك من الناحية العاطفية أو النفسية، فاطلب مساعدة أخصائي نفسي متخصص للأطفال.

كيف أشجع طفلي على الثقة بنفسه بعد تعرضه للتنمر؟

  • شجع الطفل على قضاء وقت مع أصدقائه الذين لهم تأثير إيجابي عليه.
  • إشراكه في الأنشطة والألعاب والرياضة وأي نشاط يساهم في بناء شخصيته ويقوي صداقاته.
  • أظهر الثقة بالطفل وبقدرته على التصدي للموقف، وأنك ستقوم بما يلزم لتوقف أي تنمر يحدث له في المستقبل.
  • المناقشة والحوار مع طفلي حول الأشياء التي تحدث في يومه والاستماع له باهتمام كبير.

كيف أتعامل مع الطفل المتنمر؟

دائرة الأبحاث والدراسات

                                                                                                         سماح السلطي

جديد المركز