في بيتي قارئ صغير

قد تكون لديك ثروة حقيقية مخفية مثل (جواهر، وصناديق من ذهب، أموال … ) لكنك لن تكون أغنى مني!!هل تعرف لماذا ؟؟ لأن لي أماً تقرأ لي” هذا ما قاله أحد الشعراء الغربيين على لسان طفل أحب القراءة بسبب أمه.

إن قراءة قصة ممتعة للطفل قبل النوم هي بمثابة الخطوة الأولى ليتعلم الطفل القراءة ويستمتع بها، فالطفل يظهر منذ لحظة ولادته وإلى أن يصبح في سن الخامسة فضولاً قوياً للتعرف إلى كل شيء وأي شيء ، وهذا يعتبر فرصة جيدة لتعريفه إلى الكتب ، والقراءة ليلاً تخلق روابط قوية بين الأم والطفل ، وتساعد الأم على تخليصها من الشعور بالإجهاد وتساعد الطفل على النوم.

ما الذي يمكن أن تفعله مع الطفل لكي يقبل على القراءة؟

الآباء هم أهم مدرس للطفل، فهم من يفتحون له عالم الكتب والقراءة والتعلم ولهم دور كبير في إقبال الطفل على القراءة في سن مبكرة. وذلك  بإتباع النصائح الآتية:

  • لابد أن يحاط الطفل بمجموعة كبيرة من الكتب والقصص المتنوعة.
  • لابد من أن تترك للطفل ما يروق له ، فالطفل في سن مبكرة يهوى الكتب المصورة والقصص التي تحتوي على فكاهة ومرح، وهذا النوع من القصص بشكله المبسط والمرح يساهم في ثقافة الطفل ويجعله يتقبل المعلومة بسلاسة.
  • لابد من تخصيص وقت على مدار اليوم للقراءة مع الطفل حتى تصبح عادة ممتعة لديه.
  • البقاء بجانب الطفل أثناء القراءة دون إجباره على فعل ذلك.
  • تخصص مكان أو ركن في المنزل لقراءة القصة مع توفير مناخ هادئ ووجود الإضاءة المناسبة له.
  • قراءة النصوص المختلفة للطفل من المجلات والكتب والقصص.
  • لابد أن تقرأ مع طفلك أي شيء يصادفه كقراءة مكونات الوجبات في المطاعم والعلامات التي توجد في المحال وفي الطرقات وفي كل مكان.
  • الإصغاء للطفل عندما يقرأ وتعليمه أن يقرأ بصوت عالٍ، دون مقاطعته.
  • مدح الطفل على كل مجهود يبذله في القراءة من أجل أن يصبح قارئ محترف.
  • تشجيع الأصدقاء وأفراد العائلة على تقديم هدايا للطفل من الكتب.

قراءة القصص للطفل سوف تشجعه على:

  • جمع المعلومات ومعرفة العالم الذي يحيطه.
  • تعلم الطفل اساسيات القصة ونصوص الكتب كوجود بداية ونهاية وشخصيات وموضوع.
  • تعلم الطفل حسن الإصغاء للآخرين.
  • تعلم الطفل مفاهيم أساسية كالألوان والاشكال والأرقام والحروف .
  • بناء حصيلة لغوية كبيرة من الكلمات الجديدة.
  • تساعد الطفل على تطوير قدرته على التفكير والانضباط.
  • تنمي مهارة الإبداع والخيال للطفل .
  • تولد لدى الطفل حب أعمق للتعلم والمعرفة.

إذا استطعت أن تمكن الطفل من أن يقطف ثمار القراءة اليانعة بالقراءة المستمرة له وتشجيعه ، فإنك قد وضعته على عتبة باب واسع من أبواب التمييز العلمي الذي يقود للإبداع.

دائرة الأبحاث والدراسات

سماح السلطي

جديد المركز