السادس عشرمن كانون الأول يوم وطني للتشجيع على القراءة في مرحلة الطفولة المبكرة

قرر مجلس الوزراء بجلسته اليوم ٢٠٢١/٦/١٥ اعتبار يوم الـ ١٦ من شهر كانون الأول من كل عام يوماً وطنياً للتشجيع على القراءة في مرحلة الطفولة المبكرة؛ بهدف ترسيخ ثقافة العلم والمعرفة وتطوير قاعدة الطفل اللغوية والمعرفية
#وبهذهالمناسبة أوضحت #مديرةالمركزالإقليميلتنميةالطفولةالمبكرة الدكتور كفاح الحداد، أن وزارة التربية سعت ومن خلال المركز الإقليمي منذ ثمانية أعوام إلى تبني مشروع التشجيع على القراءة في مرحلة الطفولة المبكرة، بالتنسيق مع وزارة الثقافة /مديرية ثقافة الطفل /، حيث كان يقوم المركز بفعاليات و أنشطة مختلفة على مدار العام، و يتوجها باحتفالية عامة في نهاية العام بتاريخ ١٢/١٦، وكان المركز الإقليمي ينفذ في كل عام أنشطة مختلفة عن بعضها بمشاركة ١٤ محافظة، وأطفال تجاوز عددهم ٥٠٠٠ طفل من عمر ثلاث السنوات و حتى ست السنوات .


#وبينتالدكتورةالحداد ان هذا المشروع كان ومايزال يهدف إلى تشجيع المجتمع السوري للعودة إلى القراءة من خلال الكتاب في عصر غزته التكنولوجيا في كل المجالات؛ لدعم الطفل و تنمية مهاراته في الخلق و الإبداع و زيادة الحصيلة اللغوية، و تمكينه من القدرة على اتخاذ القرار، و الإحساس بالمسؤولية من خلال القيم التي يتعلمها عن طريق القراءة .
#وأضافت في هذا العام قدم المركز المسوغات التي توصل إليها عبر السنوات الماضية إلى وزيري التربية و الثقافة، وبعد دراستها و تقديمها إلى لجنة التنمية البشرية في رئاسة مجلس الوزراء، تمت الموافقة عليها و اعتمادها رسمياً ليصبح ١٢/١٦ من كل عام هو يوم وطني للتشجيع على القراءة في مرحلة الطفولة المبكرة .

جديد المركز