يقام حالياً دورة تدريبية للفريق المركزي للطفولة المبكرة في الجمهورية العربية السورية على الحقيبة الخاصة بدليل المهارات الحياتية لتنمية الطفولة المبكرة

المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة يفتتح فعاليات الدورة التدريبية على الحقيبة الخاصة بدليل المهارات الحياتية لتنمية الطفولة المبكرة.
#وزير التربية في حكومة تسيير الدكتور دارم طباع خلال افتتاحه الدورة التدريبية على الحقيبة الخاصة بدليل المهارات الحياتية لمرحلة الطفولة المبكرة التي تنفذها وزارة وزارةالتربية– المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة بالتعاون مع مؤسسة الآغا خان و التي تبدأ من يوم الأحد ٨/٨ ٢٠٢١ ولغاية يوم الخميس ١٢/٨/٢٠٢١م.
#أوضح أن الوزارة أدخلت المهارات الحياتية في صلب النظام التربوي في سورية انطلاقاً من أن تعليمها أساس في الحياة، كما عملت على تخصيص حصتين درسيتين للتعلم الوجداني الاجتماعي من الصف الأول وحتى الصف الثامن وفق خطوات منهجية إستراتيجية لبناء إنسان المستقبل، لافتاً إلى أن مشروع إدخال المهارات الحياتية في مرحلة الطفولة المبكرة الذي تنفذه الوزارة بدعم من الآغاخان خطوة رائدة، مبيناً أن الدورة الحالية سيكون لها أثر مستقبلي رغم إعداد دليل المهارات؛ لأنها ستعمم نتائجها على المحافظات جميعها، مؤكداً أهمية التركيز على التدريب العملي لأن المهارات ممارسة، والأنشطة يجب أن تعبر عن إمكانية الوصول إلى الأهداف.
#الممثل_المقيم_لشبكة_الآغا_خان_للتنمية/سورية غطفان عجوب، أوضح أن الشبكة أطلقت مبادرتها التنموية عام ٢٠٠٢ بالتنسيق المستمر مع الحكومة السورية والجهات المعنية كافة؛ بهدف تحسين الظروف المعيشية، ودعم آفاق التطوير الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، ليشمل العمل معظم القطاعات، لافتاً إلى مكانة قطاع التعليم الذي يعتبر أحد اهم ركائز التنمية البشرية تعمل عليه برامج ووكالات الشبكة في أكثر من ٣٠دولة حول العالم، وقد شملت النشاطات في سورية جملة من المبادرات التعليمية التي تبدأ من مرحلة الطفولة المبكرة إلى مرحلة ما بعد الجامعة.
وأضاف أطلقت مؤسسة الآغاخان منذ عام ٢٠٠٣ برنامج تنمية الطفولة المبكرة بهدف رفع جودة الخدمات المقدمة في رياض الأطفال، وتوفير بيئة صحية إيجابية ومحفزة بالشراكة مع وزارة التربية وغيرها من الجهات المعنية، فضلاً عن إطلاق مشروع نماذج مستدامة لبيئات تعلم محسنة بداية عام ٢٠٢٠؛ بهدف تعزيز الخدمات المقدمة للأطفال، والمساهمة في تمكين أداء مربيات الرياض، وتأتي ورشة اليوم متابعة لنشاطات المشروع لتعزيز الخبرات والمهارات
#مديرة_المركز_الإقليمي_لتنمية_الطفولة_المبكرة الدكتورة كفاح الحداد، أوضحت أهمية هذه الدورة لإطلاق الحقيبة التدريبية على المهارات الحياتية في مرحلة الطفولة المبكرة، والتعرف على أهمية المهارات الحياتية وكيفية توظيفها بشكل مناسب، وذلك بالتعاون بين المركز الاقليمي ومؤسسة الآغا خان، وتستهدف الفريق الوطني للطفولة المبكرة من المحافظات جميعها، مبينة أن المدربين هم معدو الحقيبة التدريبية من كلية التربية، وخبير استشاري في التدريب ومدربو المركز، لافتة إلى أن المهارات الحياتية لاتقل أهمية عن أنشطة رياض الأطفال، بل تزيد عليها أهمية بسبب تنمية قيم وتأهيل الأطفال بطريقة تساهم في تكوين شخصيتهم بشكل سليم مستقبلاً.
#تهدف الدورة إلى التعرف على معنى المهارات الحياتية، وأهميةتمكين الذات،والمواطنةالفعالةوأثرها على المجتمع، وأهمية التعلم وادواته، و التوظيف الأنسب للمهارات، و معرفة الأسس السليمة في تقديم محتوى هذه الحقيبة للمدربين الجدد، ونقل الطرق الحديثة في إيصال المعلومة للمدرب ومن ثم الطفل،
و تطبيق الأنشطة المناسبة في تقديم المعلومات .
#تستهدف الدورة الفريق الوطني لتنمية الطفولة المبكرة
#حضر_الافتتاح معاون وزير التربية الدكتور عبد الحكيم الحماد، ومديرو المركز الوطني لتطوير المناهج التربوية، ومركز القياس والتقويم التربوي، والتوجيه، والإعداد والتدريب التربوي، والتخطيط والتعاون الدولي، ومنسقا العلاقات، وبرنامج الطفولة المبكرة في مؤسسة الآغاخان .
جديد المركز