ورشة عمل تحضيرية لإعداد خطة عمل حول مكافحة أسوء أشكال عمل الأطفال.

في إطار التحضير لإعداد خطة عمل حول مكافحة “أسوء أشكال عمل الأطفال” و القضاء الفعلي عليها، و بحضور ممثلين عن الوزارات و الجهات الحكومية المعنية بواقع عمل الأطفال في سورية ؛
و بهدف بحث و مناقشة واقع عمل الأطفال، و الأسباب و الدوافع الرئيسية الكامنة وراء عملهم في سن مبكرة و آليات العمل المقترحة لتنظيمها و ضبطها للحد منها، و الاجراءات الفورية و العاجلة المتخذة للقضاء عليها، و ذلك وفق منهجية المجموعات البؤرية.
# شاركت وزارة التربية/ ممثلة بالمدير العام للمركز الاقليمي لتنمية الطفولة المبكرة د. كفاح الحداد في ورشة العمل و التي اقيمت بتاريخ ٩/ ٩/ ٢٠٢١م في مطعم لافاندا_ دمشق_ اوتستراد المزة.
# الحداد خلال مداخلتها كممثلة عن وزارة التربية تحدثت عن مفهوم ومعنى ” الطفل العامل” و كيفية التعامل معه، كما تحدثت عن قانون حقوق الطفل و الإجراءات و التفاصيل و الجهود المبذولة من كافة الجهات العاملة المعنية و المختصة بالأطفال للوصول إلى القانون رقم ( ٢١ ) الخاص بحقوق الطفل و الذي صدر بتاريخ ١٥/٨/٢٠٢١.
و أضافت عن دور وزارة التربية في أستقطاب جميع الأطفال و أسلوب و كيفية التعامل مع مختلف الحالات في المدارس سواءً من خلال وضع المناهج المتخصصة و الإثرائية التي دعمت المناهج المطورة، و دورات استلحاق للمدرسين لكيفية التعامل مع المناهج الجديدة للأطفال المتسربين سابقا، اضافة إلى تطوير المناهج بشكل مستمر بطريقة تتناسب مع المستجدات العلمية و مع أهداف التنمية المستدامة.
كما بينت دور وزارة التربية بما يتعلق بالمتميزين و ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال افتتاح مدارس للمتفوقين و التي تستقبل الأطفال من الصف الأول الإعدادي، و هيئة التميز والإبداع، و مركز المتميزين، والرياض و المدارس الدامجة للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ، اضافة لإعتماد نظام الإحالة لبعض الحالات التي يمكن معالجتها.
الجدير ذكره أن العمل على إنهاء عمل الأطفال بجميع أشكاله”هو التزام عالمي أكدته “اتفاقية أسوأ أشكال عمل الأطفال”التي اعتمدت في السابع عشر من حزيران عام ١٩٩٩م .من قبل منظمة العمل الدولية. التي تمت المصادقة عليها بالإجماع.
جديد المركز