الفوضوية عند الأطفال… اسبابها والوقاية منها

إعداد الباحثة أسيمة معن ظافر
لا يولد الأطفال ولديهم وعي بأهمية الترتيب والنظافة والسلوكيات المرتبطة بها، وإنما يكتسبها الطفل من خلال التعلم والنمذجة وعن طريق محاكاة سلوك الوالدين والراشدين ذوي الأهمية السيكولوجية بالنسبة له. وللأسف الشديد فإن كثيرا من الآباء يبنون توقعات مرتفعة حول سلوكيات الترتيب والنظافة تفوق طاقة الطفل وقدراته، متجاهلين تماما طبيعة وخصائص المرحلة العمرية التي يمر بها الطفل، وبالتالي مدى قدرته على اتمام المهام المطلوبة منه.

وقد يكون من غير المعروف بالنسبة للكثيرين حقيقة أن الأطفال الصغار فوضويون بشكل عام، إلا أن ما نعنيه هنا هو الفوضوية التي تصل إلى درجة لا يمكن معها السيطرة على سلوكيات الطفل الفوضوية حيث تصبح تلك السلوكيات مزعجة إلى حد غير محتمل بالنسبة للوالدين وللأشخاص المحيطين بالطفل.
هذا وتتعدد أسباب الفوضوية لدى الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة ولعل من أبرزها هي رغبة الطفل بالاستقلال التي تقابلها محاولات الوالدين الحثيثة والرامية دوما إلى فرض السيطرة على كل جوانب حياة الطفل وحمايته بشكل مفرط ومبالغ فيه، الأمر الذي يدفع بالطفل إلى السلوكيات الفوضوية التي يحاول من خلالها أن يعبرعن ذاته المستقلة المتفردة والمميزة بعيدا عن سلطة الوالدين.  وكلما أصر الوالدان بأسلوب متسلط ومسيطر و قاس أن يفوم الطفل بسلوكيات الترتيب والنظافة بطريقتهم هم، كلما أصبح الطفل أكثر اصرارا على القيام بعمل تلك الأشياء بطريقته الفوضوية الخاصة به. وكما تمت الإشارة قبل قليل فإن سلوكيات النظافة والترتيب يتعلمها الطفل من الوالدين والأشخاص ذوي الأهمية في حياته لذلك نجد كثيرا من الأطفال لم يسبق لهم تعلم تلك السلوكيات لأنهم ترعرعوا في بيوت فوضوية، ولأن الآباء في مثل هذه الحالة يكونون نماذج غير ايجابية لتعلم هذا النوع من السلوك.
ويمكن الوقاية من الفوضوية عن طريق تعليم الطفل في وقت مبكر المحافظة على غرفته مرتبة و ذلك من خلال تكليفه بالقيام بمهمات تتناسب مع عمره وقدراته الجسدية وبشكل منتظم. تتضمن تلك المهام مشاركة الطفل في المحافظة على البيت نظيفا ومرتبا. فالطفل الصغير جدا يمكن أن يدرب على إعادة ألعابه إلى الصندوق المخصص لها فور انتهائه من اللعب، كما أن الطفل في عمر السنتين فما فوق يجب تشجيعه على اتباع مبادئ النظافة والترتيب البسيطة، و منذ سن الخامسة يجب أن يدرب الطفل على ترتيب سريره والقيام ببعض أعمال التنظيف كمسح الغبار وترتيب غرفته.

جديد المركز