جدري الماء (الحماق)

تعريفه :
مرض فيروسي شديد العدوى شائع بين الأطفال إجمالا يصاب به الأطفال الذين تقل أعمارهم عن /12/ سنة و لكن هناك (5%) من الحالات قد تصيب أشخاصا بعد بلوغهم العشرين من العمر.

كيف ينتقل هذا المرض؟
عن طريق التنفس بواسطة التماس المباشر بلعاب الشخص المصاب أو من خلال الاحتكاك المباشر بإصابات جلدية .
يمكن أن تنتقل العدوى بين يوم أو يومين قبل ظهور الطفح الجلدي وأسبوع بعد ظهورها.
ما أعراضه لدى الأطفال :
بعد الحضانة النقدرة ب /15/ يوم تقريبا يبدي الطفل ارتفاع بالحرارة و صداع ثم ظهور احمرار على الجلد يتبعه ظهور حويصلات مليئة بالسائل يتراوح عددها بين /10 –  200 /فقاعة تغطي الجسم بأكمله ويرافقها حكة شديدة .
بعد /6/ أيام تقريبا تجف البثور تدريجيا و تترك مكانها قشور بنية اللون ثم تسقط تدريجيا ويصبح الطفل غير معد ثم يشفى الطفل بين /10 – 12/ يوم , ويترك مناعة دائمة لدى الطفل وقد يحدث في بعض الحالات اختلاطات بالأسبوع الثاني.
المعاجة :
تتوجه المعالجة للأعراض ( معالجة عرضية ) من خافضات حرارة ومضادات الهيستامين لتفيف الحكة مع الإكثار من السوائل مع وجبات خفيفة و الراحة بالفراش بالإضافة لدهن الاندفاعات بسائل مطهر كمحلول الكالامين .
وقد يحتاج ببعض حالات العدوى البكتيرية لمضاد حيوي , وفي بعض الحالات الشديدة أو المعقدة لمضادات الفيروسات .
الوقاية :
تعتمد على عزل الطفل المصاب و عدم السماح له بالذهاب للحضانة أو المدرسة لمدة أسبوع مع عدم السماح للمريض بمخالطة باقي الأطفال .
الابتعاد عن الأشخاص الذين يعانون ضعفا في جهاز المناعة و أيضا عن النساء الحوامل .
اتباع جميع قواعد الوقاية الشخصية السابقة الذكر سواء بالمنزل أو بالمدرسة (قص أظافر-غسيل الأيدي- استعمال المناديل الشخصية).
كما وجد أيضا لقاح لجدري الماء يمكن إعطاؤه للأطفال بعمر سنة وما بعد وهو آمن جدا و يعطي تقبريبا مناعة سبه أكيدة لهذا المرض.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جديد المركز