توصيات الملتقى الوطني الأول لواقع الطفولة المبكرة في سورية 2015م

والتنسيق مع المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة بما يساعد في إعداد التقارير الدورية المقدمة للجنة حقوق الطفل في سورية.

–         تفعيل دور وسائل الإعلام في مجالات التوعية والتثقيف في قضايا الطفولة بشكل عام وذوي الإعاقة بشكل خاص مع ضرورة المشاركة التربوية أثناء وضع الخطة الإعلامية لضمان التكامل التربوي الإعلامي.

–         تطوير استثمار المنابر الثقافية بما يخدم الطفولة المبكرة.

–         العمل على تشكيل فريق تدريبي من كافة الاختصاصات (إعلامي، ثقافي، صحي، اجتماعي، تربوي، تعليمي، مهني ….) وتدريبهم في مجال الطفولة ليكونوا قادرين على تقديم خدمات تدريبية باختصاصاتهم بحيث تخدم الطفولة.

–         التشديد على رفد غرف حضانة في كل مؤسسة حكومية أو غير حكومية تقدم خدماتها للأطفال والأمهات العاملات في هذه المؤسسة.

–          زيادة الاهتمام برياض الأطفال من خلال زيادة عدد الرياض الحكومية لتحقيق أعلى نسب التحاق.

–         التأكيد على متابعة واقع رياض الأطفال الخاصة والعامة بما يناسب مصلحة الطفل ويحقق معايير الجودة.

–         الاهتمام بمصادر الثقافة للأطفال  والإشارة إلى واقع الأزمة وما نتج عنها من زيادة ذوي احتياجات الخاصة (كالكتب والقصص والمجلات والمسرح والتلفاز وأجهزة الحاسب……….) وذلك بحصولهم على هذه الأدوات بما يتناسب مع الواقع وخاصة في ظل الأزمة.

–         قيام المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة بمتابعة تنفيذ الخطة التنفيذية للإستراتيجية الطفولة المبكرة مع الجهات المعنية.

–         إعداد البحوث والإحصاءات المتخصصة في قضايا الطفولة.

–         تصميم برامج لتحسين واقع الأطفال المهجرين.

–         مكافحة الاتجار بالأطفال ووضع عقوبات شديدة لمرتكبي هذه الجرائم.

–         الاستمرار في عقد ندوات وملتقيات ومؤتمرات وطنية لدراسة قضايا الطفولة المختلفة والملحة.

–         توحيد جهود جميع العاملين في مجال الطفولة المبكرة من أجل إعداد الطفل السوري بمستقبل آمن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جديد المركز