توقفوا قليلاً… !!! ليست كما تعتقدون …!!! ليست كما تمارسون… !!!

بقلم المدربة: وفاء شاهين
ليست بديلاً عن الأسرة وليست مدرسة ما قبل الابتدائية يحفظ ثم يحفظ فيها الطفل العمليات الحسابية وحروف لغته الأم وحروف اللغة الأجنبية.
ليست مكاناً استسهلوا المعلمات التعليم بمنهجه فارتضوا العمل فيها.
ليست مكاناً يضع فيه الوالدان أطفالهم فيه بسبب انشغالهم في العمل لينتظر الأطفال حتى موعد استلامهم.
ليست مكاناً للتباهي بالعلامات المرتفعة على اعتبار أن (العشرة) هي الحاكم على تفوق وإبداع وتميز طفلي، ومادون (العشرة) هو الفشل.
ليست مخرجاتها أن يمسك الأهل دفاتر أولادهم كل يوم ليسألوهم ماذا تعلمتم اليوم؟ويصيبهم الإحباط حين لا يرون واجبات منزلية يومية.
ليست الشراكة بينها وبين الأهل  أن يأتي الأهل ليسألوا هل تناول طفلهم وجبته الغذائية (اللاغذائية)، وتشكوا المعلمات للأهل التعب الذي سببه طفلهم للمعلمات.
ليس الهدف منها هو صناعة شخصية وأفكار مشتركة لكل الأطفال.
توقفوا قليلاً…  !!!  ليست كما تعتقدون …!!!    ليست كما تمارسون…   !!!
لنتعرف فيها على كل طفل، لنأخذه بيده ليطور شخصيته المميزة له، لنساعده أن يتعرف ذاته.
فلكل طفل فرديته واستقلاله، له شخصيته التي لا مثيل لها كبصمة اليد.
فرديته واستقلاليته التي لا تعني انعزاله عن المجتمع المحيط به، هو إنسان له شبكة من العلاقات علاقته مع نفسه، علاقته بالآخرين، علاقته بالروحانيات.
دعوه يتعرفها بنفسه……فقط راقبوه……وللمراقبة أسرار..
*أتحسب نفسك جرم صغير وفيك انطوى العالم الأكبر*

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جديد المركز