الاعتمادية الزائدة لدى الأطفال في سن ماقبل المدرسة

إعداد الباحثة أسيمة معن ظافر

تعتبر الاعتمادية الزائدة واحدة من أكثر المشكلات السلوكية شيوعا وانتشارا لدى الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة، وفي سن ماقبل المدرسة بصورة أكثر تحديدا.
وتظهر الاعتمادية الزائدة لدى الطفل من خلال مجموعة من السلوكيات الاعتمادية المتمثلة بطلب المساعدة المستمرة والدائمة من الوالدين للقيام بأشياء يستطيع الطفل القيام بها بنفسه، كما تظهر أيضا من خلال بكاء الطفل المستمر ومحاولاته الدائمة مقاطعة أحاديث الكبار والتشبث بهم ولفت انتباههم.
وللاعتمادية الزائدة مجموعة متنوعة من الأسباب لعل أهمها وأبرزها على الإطلاق هو تعزيز الأبوين للسلوكيات الاعتمادية التي يظهرها الطفل ، فالعديد من الآباء لا يريدون لأطفالهم أن يكبروا فنراهم دائمي الخوف عليهم يحيطونهم بالكثير من الحماية الزائدة والدلال المفرط، فيلبون لهم جميع رغباتهم ومطالبهم . وبعض الآباء الآخرين يجد صعوبة كبيرة في وضع حدود واضحة لسلوكيات أطفالهم ظناً منهم أنهم بذلك يعبرون عن محبتهم لأطفالهم، بينما يخاف البعض الآخر من فقدان محبة أطفالهم لهم إن هم أبدوا حزماً أثناء تعاملهم معهم.
ويمكن الوقاية من الاعتمادية الزائدة من خلال تقديم الدعم المبكر للطفل، وتشجيعه على اتخاذ القرار وتنمية تلك القدرة لديه منذ وقت مبكر من حياته، وترك مساحة من الحرية له في اختيار ملابسه وألعابه وشكل فرشاة أسنانه وغيرها الكثير من الأمور الأخرى التي لا تخفى على الوالدين، الأمر الذي يجعله يتقدم وينتقل إلى مستويات أعلى من الاستقلالية والاعتماد على النفس والثقة بالذات في مراحل حياته اللاحقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جديد المركز