شبكة التعاون والتواصل في المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة تعقد اجتماعها الأول على مستوى المدراء في وزارات الدولة المختلفة

انطلقت أعمال الاجتماع الأول لشبكة التعاون والتواصل في وزارة التربية (المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة) بمشاركة جهات حكومية من وزارات الدولة المختلفة تمثلت بوزارة الثقافة – وزارة التعليم العالي- وزارة التربية – وزارة البيئة – وزارة الإدارة المحلية – وزارةالإعلام – وزراة الأوقاف – وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل – مكتب الإحصاء المركزي- هيئة تخطيط الدولة – المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين – الهيئة السورية لشؤون الأسرة .

بدأت السيدة كفاح الحداد مديرة المركز كلمتها بالترحيب والثناء على الجهود المبذولة من الجهات المشاركة وأكدت على ضرورة تنسيق الجهود وطنياً على المستوى المحلي تمهيداً للتعاون على المستوى العربي سيما أن المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة يتبوأ مكانة الأول عربياً والثامن دولياً في مجال الطفولة المبكرة ، وهذا ما يجعلنا أمام استحقاق تاريخي في هذا الميدان من خلال تحمل المسؤولية المعرفية لبناء طفولة واعدة يطمح المركز الإقليمي للمساهمة الفعالة في إنجازها, ولعب دور الموجه والمرشد والراعي بالتعاون مع الجهات المشاركة في المشروع بهدف الوصول إلى طفولة رائدة لا تعيقها النواقص ولا تتعبها العيوب . وهذا يتطلب جهوداً منقطعة النظير على مستوى إجراء الأبحاث العلمية وقيام الدورات التدريبية وإنجاز الدراسات الإحصائية والإحاطة بكل القضايا المتعلقة بمجال الطفولة المبكرة .
ومن جهته ركز الدكتور حسان الكردي معاون وزير التعليم العالي لشؤون البحث العلمي على ضرورة إجراء الأبحاث العلمية المستمرة في ميدان الطفولة بما يغني ويخدم التوجهات المستقبلية في هذا الميدان, وأكد على جدية وزارة التعليم العالي في تقديم التعاون المستمر وكل ما يلزم لتطوير العمل البحثي والعلمي من خلال تقديم الخبراء والباحثين والاختصاصيين  في ميدان الطفولة المبكرة .
ومن جهته شدد الدكتور عبد الحكيم حماد معاون وزير التربية على جدية الوزارة بتعاطيها مع مشروع شبكة التعاون التواصل الذي يؤسس له المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة بالتعاون مع وزارات الدولة المختلفة ووعد بتقديم كل التسهيلات التي تساعد في تسريع وتيرة العمل من خلال تذليل كل العقبات الإدارية وتقديم كل الموافقات التي تيسر عمل المشاركين في هذا المشروع وغيره من المشاريع التي تسعى لخدمة ورعاية الطفولة المبكرة.
تركزت مداخلات المشاركون في المشروع على بعض الاستفسارات التي تتعلق بكيفية توزيع الأدوار البحثية بين الجهات المشاركة المختلفة بحيث تتكامل هذه الأبحاث والدراسات بما يخدم نجاح مشروع شبكة التعاون والتواصل في المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة .[pb_builder]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جديد المركز