أقيمت ورشة العمل حول مشروع بناء شبكة التعاون والتواصل بين الجهات العاملة في مجال الطفولة المبكرة في المركز الإقليمي

أقيمت ورشة العمل حول مشروع بناء شبكة التعاون والتواصل بين الجهات العاملة في مجال الطفولة المبكرة في المركز الإقليمي

لتنمية الطفولةالمبكرة يوم الأربعاء الواقع في ‏15/‏04/‏ 2013 بمشاركة ممثلين عن :

– جامعة دمشق / كلية التربية /.

– وزارة الثقافة.

– وزارة الإعلام.

– وزارة الأوقاف.

– وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل.

– وزارة الإدارة المحلية.

– وزارة الصحة .

– وزارة التعليم العالي .

– هيئة التخطيط والتعاون الدولي.

– الهيئة السورية لشؤون الأسرة.

– منظمة الاتحاد النسائي .

c_300_200_16777215_00_images_11.jpg

تم افتتاح الاجتماع من قبل السيدة كفاح الحداد مديرة المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة حيث رحبت بالمشاركين وتحدثت عن أهمية هذه الورشة للنهوض بواقع الطفولة المبكرة وذلك عن طريق التنسيق والتشبيك مع جميع الجهات الحكومية العاملة بالطفولة ثم تحدثت عن الاتفاق بين حكومة الجمهورية العربية السورية ممثلة بوزارة التربية ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة بشأن إقليمية المركز بوصفه مركزاً من الفئة (2) يعمل تحت رعاية اليونسكو.وتطرقت إلى أن المحافظة على إقليمية المركز يتطلب تضافر جهود كل الجهات العاملة في مجال الطفولة المبكرة في سورية.

ومن ثم نوهت إلى أهداف المركز وركزت على الهدف الأول المتمثل في رصد واقع الطفولة المبكرة وجمع المعلومات والمعطيات المتعلقة بها وطنيا ًوإقليمياً ودولياً والذي يعتبر أساس العمل للوصول للأهداف الأخرى في المشاركة بوضع السياسات وتطوير الاستراتيجيات العربية في مجال تنمية الطفولة المبكرة وتحسين نوعية منهج رياض الأطفال وجودته ونشر الوعي المجتمعي ومن ثم تحدثت عن اجتماع مدراء المراكز الإقليمية في دبي وعن أهمية إقليمية المركز ووجوب وضع كل ما تم العمل عليه بمجال الطفولة تحت مظلة المركز وبناء عليه كان لابد من التفكير بآلية للتعاون والتنسيق بين الجهات العاملة بمجال الطفولة في سورية لتوحيد الرؤية والجهود ومن ثم قام القائمين على المشروع من المركز بالتعريف عن أنفسهم ثم تمت مناقشة المواضيع المدرجة في جدول الورشة

 وبدأت وفاء شاهين ( مدربة في المركز) بالحديث عن مشروع بناء الشبكة ومسوغات تأسيسها متمثلة بوضع آلية للتنسيق والتعاون وتبادل الخبرات وتوحيد الرؤية والجهود في مجال الطفولة المبكرة، والظروف الراهنة التي يشهدها بلدنا وضرورة العمل للوصول إلى كافة الأطفال ومن ثم عرضت أهم أهداف بناء الشبكة متمثلة في جمع المعلومات والمعطيات المتعلقة بمجال الطفولة المبكرة من كافة الجهات العاملة في سورية وتصميم خريطة الكترونية ومن ثم تبويب قواعد ومصادر المعلومات والعمل على سد الثغرات في مجال الطفولة المبكرة للمواضيع التي لم يتم العمل عليها بشكل فعلي والمساهمة في تطوير الاستراتيجيات في مجال الطفولة المبكرة محلياً وإقليمياً.

 ثم بدأت رانيا حماد ( مدربة في المركز) بتحديد الشركاء الأساسيين للمشروع وبالمناقشة تم الاتفاق على أهمية أن يكون المكتب الإحصائي ووزارة البيئة من الشركاء الأساسيين فيه ومن ثم تحديد مهام المنسقين بما يتناسب مع كل مرحلة من مراحل المشروع وتم وضع أسس للتعاون المستمر والمتواصل بين الشركاء.

ومن ثم بدأ نضال الشكل ( باحث في المركز) بشرح آلية جمع المعلومات (حيث عرض الجداول التي سيتم العمل من خلالها على جمع المعلومات والمعطيات عن الجهات العاملة بالطفولة المبكرة / جهات حكومية -الجمعيات الأهلية – الفرق التطوعية/ وقام بمناقشة أهم التحديات والفرص، ومن أهم التحديات التي تعيق عمل بناء الشبكة “الروتين وتأخر الكتب الإدارية، وعدم التزام المنسقين، ونقص المعارف والمهارات في مايتعلق بسير عمل الشبكة” ومن أهم الفرص “إيمان جميع المشاركين بأهمية وضرورة وجود هذا المشروع النوعي تحت إشراف المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة”وتم تحديد موعدلعقد الاجتماع الثاني للمنسقين في شهر آيار.

في نهاية الاجتماع شكرت كفاح الحداد ( مديرة المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة) المشاركين على حضورهم الفاعل في الاجتماع وتمنت أن يشكل هذا المشروع خطوة حقيقية وبنائية للنهوض بواقع الطفولة المبكرة في سوريا ليتم نقل التجارب الناجحة في سوريا إلى باقي الدول العربية.

c_300_200_16777215_00_images_44.jpg    c_300_200_16777215_00_images_33.jpg c_300_200_16777215_00_images_22.jpg       c_300_200_16777215_00_images_66.jpg

[pb_builder]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جديد المركز