مكتبة المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة تقيم النادي الصيفي

أنهت مكتبة المركز الإقليمي لتمنية الطفولة المبكرة تحضيراتها لافتتاح النادي الصيفي الذي يعمل على تشجيع القراءة وتنمية الخيال والإبداع عند الأطفال ممن تتراوح أعمارهم بين 2-8 سنوات، حيث تم تحديد يومي الاثنين والأربعاء من الساعة 10,30 صباحاً إلى الساعة 1,30 ظهراً لاستقبال الأطفال في النادي الذي يستمر على فترتين الأولى تبدأ من‏17/‏06/‏2013  لغاية ‏16/‏07/‏2013 فيما تبدأ الفترة الثانية من ‏17/‏07/‏2013 لغاية ‏17/‏08/‏2013، على أن تشمل كل فترة 30 طفلاً فقط، علماً أن التسجيل للفترة الأولى يستمر حتى 17 الشهر الجاري.

ويقدم النادي الصيفي للأطفال المشاركين مجموعة كبيرة ومتميزة من القصص والحكايات الشعبية والكتب والموسوعات، بالطريقتين التفاعلية والإبداعية، بحيث تكون خبرات الأطفال وتجاربهم جزء من تلك الحكايات، بهدف دعوة الأطفال للدخول إلى عالم الحكايات والقصص والإبحار في مملكة الخيال، والاستمتاع في حيثيات هذا العالم، واستثارة خيالهم والتعبير عن مشاعرهم وأحاسيسهم، وتمكين ارتباطهم بجذورهم وهويتهم الثقافية، وتنمية مهارت التفكير الإبداعي لديهم، وتمكينهم من إيجاد حلول ذاتية للمشكلات التي من الممكن أن تواجههم في حياتهم، وتنمية ذوقهم الفني والجمالي وبالتالي تنمية ثقافة اللاعنف لديهم، وهو في الوقت نفسه دعوة للأهالي لمشاركة أطفالهم في التجوال في هذا العالم واكتشافه، والاستمتاع به، وتمكينهم من فهم احتياجات أطفالهم، وإدراك أهمية القراءة للأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة، وإتاحة المجال أمامهم للتطوع والمشاركة في نشاطات النادي.
 وتتخلل فعاليات النادي الذي يقيمه المركز في فترة الصيف من كل سنة مجموعة من النشاطات الفنية والتأملية التي تهدف إلى تقديم الدعم النفسي والاجتماعي للأطفال والأهالي في آن معا (نشاطات فنية، ألعاب حركية، ألعاب تأملية، تدوير نفايات، مسرح عرائس، مسرح تفاعلي، خيال الظل، تصنيع دمى، تأليف قصص…)
ويقوم بتنفيذ نشاطات النادي فريق عمل دائرة البحوث والدراسات /شعبة المكتبة والتوثيق في المركز/ بالإضافة إلى عدد من المتطوعين المؤهلين للعمل مع الأطفال بشكل احترافي.
وسيشهد النادي لهذا العام تغطية مختلف الوسائل الإعلامية لفعالياته لنشر التوعية المجتمعية حول أهمية تنمية ثقافة القراءة عند الأطفال في المراحل العمرية المبكرة.

جديد المركز