المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة يبدأ العام الدراسي في الموعد المحدد

تجلى إصرار القائمين على سير العملية التربوية في المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة ووزارة التربية في سورية وعلى متابعة واجباتهم الوطنية بافتتاح رياض الأطفال التي يشرف عليها المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة في دمشق في الموعد المحدد لها من قبل الوزارة ،

رغم ما تعرض له القطاع التربوي بدءا من اغتيال لأطره والاعتداء على المدارس وحتى التلاميذ والطلاب وصولاً إلى حرق مستودعات الكتب من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة ، هذه الاعمال التي عجزت عن كسر إرادة التربويين ودفعتهم إلى مضاعفة الجهود والعمل على تنمية مهارات العمل ضمن الفريق الواحد والمشاركة في اتخاذ القرار لضمان حصول التلاميذ والطلاب على أفضل مستويات التعليم وبما يعود بالفائدة المرجوة على مجتمعنا، كما أنها عمقت إيمانهم بدور العلم والمعلم في تخريج أجيال تدرك معنى الإخلاص والانتماء للوطن وواجباتهم نحوه. وبدورهم أهالي الطلاب توافدوا منذ الصباح الباكر في اليوم الأول لبداية العام الدراسي مصطحبين أبنائهم إلى الرياض التي يشرف عليها المركز ما يؤكد حرص المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرةعلى أداء رسالته الوطنية في الحفاظ على سلامة العملية التربوية التي تشكل الركن الأقوى في العلم والمعرفة والإبداع كما يعزز رسالة المساهمة في تحقيق أهداف الأمم المتحدة الإنمائية للألفية، وفي تحقيق أهداف التعليم للجميع.

جديد المركز